14632758_1675272639452805_173744130_o

التزاما بمنهج الرصانة العلمية في ضبط تفاصيل العملية التعليمية في الجامعات ودراسة ما يطرأ على ذلك المسار من تداعيات تستدعي النظر بمعطياتها ووضعها ضمن خارطة المعالجات الممكنة في ضوء الصلاحيات والتعليمات النافذة عقدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اجتماعا لملاكها المتقدم بحضور مجموعة من رؤساء الجامعات وعدد من اعضاء لجنة التعليم النيابية وأفضى الاجتماع الى مقررات تنسجم ومستلزمات الرصانة ومتطلبات الظرف الراهن.

وإدراكا لمسؤولياتها تجاه الطلبة قررت وزارة التعليم العالي الاتي :

– السماح بأداء امتحان تكميلي لطلبة الدراسات الاولية الذين لم يؤدوا الامتحان في اي من الدورين او كليهما بعذر للسنة الدراسية ٢٠١٦/٢٠١٥ .

– يتم احتساب سنة عدم رسوب للسنة الدراسية ٢٠١٦/٢٠١٥ للطلبة من (الحشد الشعبي, المهجرين , النازحين ، ضحايا الارهاب) بعد ان يقدم الطالب ما يؤيد ذلك حسب الضوابط وتخول مجالس الكليات النظر في الحالات القاهرة الاخرى.

–     السماح بأداء الامتحان التكميلي لطلبة الصفوف المنتهية للسنة الدراسية ٢٠١٦/٢٠١٥ الراسبين بنصف المواد فما دون.

–     لمجلس الجامعة النظر بحالة الطلبة المرقن قيدهم لأسباب إنسانية قاهرة منها على سبيل المثال حالات ذوي الشهداء والحشد الشعبي والنازحين معززة بسيرة دراسية حسنة اعتبارا من السنة الدراسية ٢٠١٤/٢٠١٣ .

– عدم شمول الطلبة الراسبين بالغش والعقوبات الانضباطية في كل ما ورد في اعلاه.

– قيام الجامعات بتوسعة مقاعد الدراسات العليا بمقعد واحد على القناة العامة ولايزيد عن مقعدين في قناة النفقة الخاصة في كل تخصص لم تتم فيه توسعة القبول.

– السماح لطلبة الدراسات العليا للسنة الدراسية ٢٠١٦/٢٠١٥ بأداء الامتحانات التكميلية للذين لم يجتازوا الامتحان بمادتين أو المعدل.

-يشمل بالفقرة أعلاه طلبة الدراسات العليا للسنة الدراسية ٢٠١٥/٢٠١٤ .

وفي هذا الصدد تثمن وزارة التعليم العالي إسهام لجنة التعليم النيابية في بلورة هذه المقررات وتشكر جميع التدريسيين الداعين الى الحفاظ على الرصانة والمستوى العلمي وتجسيدهم الروح الأبوية في التعاطي مع الحالات الانسانية والتفهم للظروف التي يمر بها الوطن.

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

٢٠١٦/١٠/١١

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات