ندوة في جامعة ذي قار عن الكشف المبكر لسرطان الثدي

نظمت كلية التمريض في جامعه ذي قار، ندوة علمية، عن سرطان الثدي ووسائل الكشف المبكر عنه والعوامل التي تساعد على الإصابة به عند النساء .

وناقشت الندوة، أهم وسائل  الكشف المبكر المرض وطريقة الفحص الذاتي أو أشعة الموجات فوق الصوتية لمن هن دون سن  35  سنة وطريقة فحص الماموجرام لمن هن  فوق سن 35 سنة ، فضلا عن العوامل التي يمكن أن تؤدي الى الإصابة بهذا المرض منها التدخين والكحوليات وعدم الرضاعة الطبيعية واستعمال أقراص منع الحمل لمدة طويلة، فضلا عن العامل الجيني والوراثي وعدم الإنجاب والسمنة المفرطة وان نسبة 80 % من الإصابة به تأتي بعد سن الخمسين.

وبينت الندوة، أن الكشف المبكر لأورام الثدي يساعد على التخلص من هذا المرض بشكل أسرع لتصبح عملية معالجته أيسر مما لو كان في مراحله المتأخرة، وان نسبة الشفاء من هذا المرض في حالة الكشف المبكر تصل إلى 95% كما ان احتمالية التدخل الجراحي تكون سهلة وغير معقدة.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات