ناقش جهاز الأشراف والتقويم العلمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي, مسودة ورقة عمل لمؤتمر العراق ما بعد داعش في اجتماعه التحضيري الثاني.

وبحث الاجتماع  الذي ترأسه رئيس جهاز الإشراف والتقويم العلمي الدكتور نبيل هاشم الاعرجي،  أهم المؤشرات والظواهر التي نجمت في الوسط الجامعي (تدريسيين/ موظفين/ طلبة) في المدن التي تم تحريرها، وأهمية تشخيصها وإيجاد الحلول اللازمة لها.

ودوّن الاجتماع مسودة الصيغة النهائية للظواهر والمعالجات والرؤى والبيانات المقدمة في ورقة العمل، فضلا عن وضع الهيكلية اللازمة لورقة العمل (البحث) ومنهجيته والذي سيقدم للمؤتمر.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات