نظم جهاز الاشراف والتقويم العلمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ندوة عن النزاهة في السلوك الوظيفي، بالتعاون مع هيئة النزاهة.

وبحثت الندوة التي حملت عنوان (السلوك الوظيفي فاعلٌ لترجمة قيم النزاهة)، ضرورة ترسيخ مبادئ وأساسيات الآداب العامة في السلوك الوظيفي لمفاصل الخدمة العامة، فضلا عن  أهمية تعزيز ثقافة النزاهة كفاعل ومترجم في حيثيات التعامل الوظيفي في مؤسسات الدولة كافة.

وقال رئيس جهاز الاشراف والتقويم العلمي الدكتور نبيل هاشم الاعرجي، إن إشاعة مفاهيم النزاهة في مجالات الخدمة العامة يعد امرا ضروريا سيما بعدّها أحدى أهم ركائز السلوك الوظيفي ومنصة لإرساء المعايير الأخلاقية في الوظيفة العامة.

وناقشت الندوة مجموعة بحوث تمحورت عن دوافع السلوك الإنساني وتأثيره في المجتمع، وتعزيز مفاهيم النزاهة في قطاع التربية والتعليم، وأخلاقيات الوظيفة العامة، ومبررات تطبيق الشفافية في تقييم أداء الأفراد، والإرشاد النفسي وإنعكاسه في بناء أساليب معالجة الفساد الإداري في مؤسسات التعليم العالي.

المزيد حول جهاز الإشراف و التقويم العلمي
المزيد من المقالات