نظمت دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ورشة عمل عن الطاقات المتجددة وتطبيقاتها الواعدة في العراق، بمشاركة عدد من الباحثين والمختصين.

وتضمنت الورشة، التي أقيمت في الجامعة التكنلوجية أهمية تطبيقات الطاقة الشمسية، وتطبيقات تكنلوجيا الخلايا الشمسية، ودور الطاقات المتجددة في تحليه المياه، وإنتاج الوقود الحيوي من التمور، فضلا عن استغلال الرياح في توليد الطاقة.

من جهته قال معاون مدير دائرة البحث والتطوير الدكتور محمود المرسومي، ان الطاقات المتجددة أهمية كبيرة باعتبارها صديقة للبيئة وتتواجد بشكل دائم ويسهل استعمالها اعتمادا على تقنيات واليات بسيطة، فضلا عن أهميتها كعامل مهم من عوامل التنمية البيئية  التي تساهم في خلق فرص عمل جديدة.

وأوصت الورشة، بضرورة دعم وتمويل مشاريع إنتاج الطاقة، وإنشاء مراكز أبحاث للطاقة الشمسية مزودة بأحدث المعدات والأجهزة، فضلا عن تشكيل لجنة للإفادة من تجارب الدول الجوار في أنتاج الكهرباء.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات