ناقشت أطروحة دكتوراه في كلية العلوم بجامعة بابل التأثيرات الفسلجية والحيوية على مرض الغدة الدرقية في بابل, للباحثة ريم عبد الرحيم.

وتناولت الأطروحة, التأثيرات الفسلجية والنسيجية والكيميائية والحيوية والجزيئية لداء الغدة الدرقية, وأعراضه المتمثلة بفرط الدرقية وقصورها أوتضخمها الناتج عن زيادة  في أنتاج الهرمونات.

وتوصلت الرسالة, الى اكتشاف طريقة اختبار لمعرفة مرض الغدة الدرقية دون الحاجة الى الطرق التحليلية التقليدية المتبعة حاليا في المختبرات الطبية, حيث تم إدخال (19) باراميتمر في الدراسة منها ما يعرف بالايروزين, فضلا عن استعمال تقنية المناعة النسيجية الكيماوية للكشف عن نوع من السرطان الحليمي في احدى العينات المستحصلة لهذا الغرض.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات