نظمت كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة كربلاء، المؤتمر العلميّ الدوليّ التاسع لتعزيز دور الجامعات في تنمية الاقتصاد الوطني، بمشاركة 218 باحثا من مختلف الجامعات العراقية.

وقال رئيس جامعة كربلاء الدكتور منير حميد السعدي إن دور الجامعة كعضو رائد وفاعل في المجتمع وتسعى للارتقاء بالحلول التي تواجه المشاكل الاقتصادية والمالية للمجتمع العراقي, ووضع مجموعة من الرؤى الأكاديمية من اجل الإصلاح الاقتصادي والإداري والمالي عبر أفكار وعقول الباحثين .

ويهدف المؤتمر الذي عقد تحت شعار (إسهام الجامعات وقطاعات الإعمال في تدعيمِ الجوانب الاقتصادية والمالية والإدارية)، الى الإفادة من الخبرات الأكاديمية والتجارب الدولية وإحداث مقاربات اقتصادية بين الاقتصاد العراقي والاقتصاديات العالمية واقتراح آليات عملية لتطبيق نتائج أبحاث المؤتمر، ومعالجة المشاكل الحقيقية في الاقتصاد العراقي واقتراح سياسات اقتصادية فاعلة.

وتضمن المؤتمر، الذي أقيم بالتعاون مع العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية،اهمية دور الجامعات المنتجة في تحقيق النمو الاقتصادي وواقع وأفاق إسهام الجامعات في توظيف الخريجين والإصلاح الاقتصادي في العراق الواقع والتحديات والبيئة الاقتصادية الجاذبة للاستثمار لإيجاد فرص العمل وتوظيف الخريجين، ودراسة أهم العوامل المؤدية إلى الفساد الإداري والمالي في قطاع الخدمات، واستراتيجيات الوقاية من الفساد الإداري.

وأوصى المؤتمر، بضرورة توفير متطلبات الإصلاح النظام الضريبي، والتركيز على برنامج مواجهة الفقر وتفعيل مبدأ التمكين الاقتصادي الاجتماعي، والاهتمام بتفعيل العقود البحثية بين الجامعات والقطاعات الاقتصادية المختلفة، فضلا عن اعتماد معاير المنظمة العالمية للشفافية ومكافحة الفساد، وتعزيز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تعاملات المصارف العراقية للارتقاء بالخدمات المصرفية.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات