عقد المجلس الاستشاري في وزارة التعليم العالي اجتماعه الأول وأكد ضرورة التمسك بالأعراف الجامعية الرصينة في المؤسسات الأكاديمية العراقية.

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد الرزاق العيسى لدى ترؤسه الاجتماع إن الوزارة “تعمل على وضع استراتيجيات جديدة لجعل الجامعات قوة فاعلة ومؤثرة في المجتمع العراقي”.

وأكد وزير التعليم ضرورة تشكيل اللجان الاستشارية في المؤسسات الحكومية بهدف رسم وبلورة الاستراتيجيات المسؤولة عن إدارة الموارد البشرية فضلا عن وضع خطط مستقبلية تساهم بإدارة متطلبات سوق العمل.

ودعا العيسى أصحاب المهن والتقانات والصناعيين في القطاع الخاص إلى التواصل العلمي مع الجامعات ذات الصلة من اجل وضع رؤى مستقبلية تساهم في إزالة المعوقات التي يعاني منها سوق العمل, كون التعليم العالي يمثل الأساس الرصين للتنمية العلمية.

وناقش المجتمعون دمج الأقسام العلمية المتناظرة في الجامعات العراقية على وفق رؤية علمية, وسياسة الوزارة في الجامعات لإدارة مرحلة ما بعد داعش, ووضع الآليات المناسبة لإبعاد الجامعات عن التأثيرات غير الأكاديمية.

وبحث الاجتماع إعادة تأهيل البنى التحتية للجامعات المحررة من سيطرة داعش, وآليات إجراء البحوث والدراسات الاجتماعية والاقتصادية والأمنية, ومعالجة حالات الاستضافة للطلبة المهجرين, وكيفية وضع السياسات للإدارة وتحديث المناهج الدراسية, ودعم المراكز البحثية في الجامعات ولاسيما المستحدثة منها واستثمار وتفعيل حاضنات المعرفة مثل المكتبة الافتراضية.

يذكر أن المجلس الاستشاري يعمل على وفق أحكام المادة (6) من قانون وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رقم (40) لسنة 1988 المعدل.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات