اقامت كلية الزراعة في جامعة كربلاء، ندوة علمية عن التقنيات الحديثة في التلقيح الاصطناعي ودوره في تنمية الثروة الحيوانية، بمشاركة عدد من الباحثين وممثلين دوائر الدولة.

وتهدف الندوة، التعريف بأهمية ودور التلقيح الاصطناعي في النمو بقطاع الثروة الحيوانية، وزيادة الإنتاج, وتأصيل السلالات الجيدة، وتحسين الصفات الوراثية والإنتاجية للمواشي.

وناقشت الندوة، التي أقيمت تحت عنوان( التلقيح الاصطناعي في العراق وافاقه المستقبلية ) فوائد ومميزات التلقيح الاصطناعي في نشر التراكيب الوراثية الجيدة بصورة أسرع, ودورة في رفع كفاءة إنتاجية الوحدة الحيوانية من اللحوم والألبان, ودوره في المحافظة على السلالة الجيدة عبر هذه التقنيات الحديثة، ومساهمته في تخفيض تكاليف مدخلات الإنتاج لدى المربين.

وأوصت الندوة، بضرورة المحافظة على الأبقار المحلية باعتبارها مصادر وراثية من آجل التحسين الوراثي ورفع كفاءتها الإنتاجية، وتدريب ملاكات متخصصة في نقل الاجنة وفتح مراكز لهذا العمل لما له من أهمية في زيادة اعداد المواشي ذات النوعية المحسنة في العراق، والتأكيد على الجانب الإرشادي بعمل فرقه متنقلة لشرح أهمية التلقيح الاصطناعي ورفع مستواه لما له من مردود اقتصادي كبير.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات