نظمت كلية علوم البيئة بجامعة القاسم الخضراء،  ندوة عن الكيمياء الخضراء وتطبيقاتها الآمنة، بمشاركة تدريسيي الكلية وطلبتها.

وتضمنت الندوة مناقشة الأسباب التي دعت إلى تأسيس علم جديد متطور أساسه علم الكيمياء ليغير بعض المفاهيم والأساليب التقليدية لمنع تلوث البيئة نتيجة تلك العمليات الكيمياوية.

وتطرقت الندوة إلى ما تنتجه العمليات الكيميائية التقليدية المتمثلة بالصناعة الكيمياوية والأدوية أو المتعلقة بصناعة النفط والغاز من ملوثات مختلفة وتطرح مباشرة في بيئة الإنسان ومن ثم تشكل تهديدا لسلامة البيئة والإنسان

وبين المشاركون الدور الكبير للعوامل المساعدة الصلبة كالأطيان، والزيولايتات والبوليمرات المساندة والقابلة لاستعمالها مرات عديدة في رفد عمليات كيميائية صناعية خضراء ذات كفاءة عالية خصوصا في الصناعة النفطية ومشتقاتها والصناعة الدوائية دون الحاجة الى استهلاك طاقة كبيرة للإنتاج.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات