كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد الرزاق العيسى، عن مشروع الجامعة العراقية الالمانية في مجالات البيئة والهندسة والاقتصاد.

جاء ذلك في كلمته خلال حفل افتتاح المختبر العراقي الألماني لتحليل المياه والبيئة في كلية العلوم بجامعة بغداد.

وقال العيسى ان افتتاح المختبر العراقي الالماني والاشتغال في منطقة التحليل البيئي يمثل خطوة مهمة لجامعاتنا من حيث رفدها بالتقنيات الالمانية المعروفة بكفاءتها والمستمدة من العقول والخبرات التي انتجتها، مؤكدا أن تطوير مؤسساتنا التعليمية آخذ بالتصاعد التدريجي من خلال التعاون والتنسيق العلمي المشترك مع الجامعات الالمانية.

واضاف أن وزارة التعليم العالي تطمح الى تجسير علاقتها العلمية الدولية ورفد مؤسساتها بالاستشارات المطلوبة وتعزيز التعاون في حقل التقنيات الحديثة.

ودعا العيسى جامعات العالم والمؤسسات الاكاديمية الدولية الى دعم العراق في هذه المرحلة من اجل اعادة تأهيل الجامعات التي عبث بها الإرهابيون مثل جامعة الموصل التي ستبدأ عودة الدوام الى كلياتها ومرافقها ومختبراتها مطلع ايلول المقبل.

واعرب العيسى عن شكره لجامعة فرايبورغ الالمانية والسفارة الألمانية والقائمين على برامج التبادل الأكاديمي لتعاونهم في انجاز هذا المشروع العلمي المهم .

من جهته اكد القائم باعمال سفارة جمهورية المانيا في بغداد اوليفر شناكينغبيرغ ، التزام بلاده في دعم العراق ، مشيرا الى ان التعاون بين الجامعات الالمانية ونظيراتها العراقية سيكون اوسع واشمل.

الى ذلك قال رئيس جامعة بغداد الدكتور علاء عبد الحسين، إن سقف التعاون بين جامعة بغداد وجامعات الألمانية يعود الى سنوات سابقة ، مؤكدا حرص جامعة بغداد على توسيع التعاون العلمي والأكاديمي وإقامة المشاريع المشتركة مع الجامعات العالمية المتقدمة.

وعلى هامش احتفال افتتاح المختبر كرّم  وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد الرزاق العيسى  ممثلي جامعة فرايبورغ الالمانية بشهادات تقديرية وقلادة وزارة التعليم العالي فيما تضمنت الفعاليات عقد ورشة عمل مشتركة لاستعراض هذا المنجز العلمي، والاطلاع على  اهمية التقنيات الحديثة وتشجيع التعاون العلمي والاكاديمي مع الجامعات الالمانية الرصينة .

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات