اقامت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، احتفالا مركزيا بمناسبة  إعلان النصر المؤزر وتحرير مدينة الموصل من عصابات داعش الإرهابية.

وقال وزير التعليم العالي الدكتور عبد الرزاق العيسى في كلمته خلال الاحتفال إن وزارة التعليم وجامعاتها لن تدخّر جهدا في بناء البلد وتعزيز الهوية الوطنية وإنعاش الوعي لدى المجتمع.

وأضاف أن وزارة التعليم مصرة ان تكون الجامعات حاضرة في مرحلة ما بعد التحرير، مبينا ان الوزارة ستأخذ على عاتقها مهمة بنا الإنسان وإعادة إنتاج القيم التي تصدعت في حقبة الظلام الداعشي.
وتابع العيسى ان العراقيين اثبتوا للعالم اجمع بان أصالتهم وارتباطهم بهويتهم التي تنبعث منها الوان الطيف العراقي تختصر الزمن وتقوض المصاعب والأزمات، مؤكدا ان دماء الشهداء هي التي عبدت طريق النصر والعبور  نحو الأمل الذي انتظره العراقيون جميعا.

     

وأوضح ان اعلان النصر المؤزر في الموصل الحدباء يمثل الولادة الحقيقية  ما يتطلب البناء والنمو وهذا لايتم دون وجود مؤسسات حرة وموشحة بالنزاهة والاخلاص والوطنية.

وعبر وزير التعليم العالي عن شكره وثنائه للقوات الامنية وتشكيلاتها البطلة والحشد الشعبي والقيادات المخلصة التي خططت للنصر والتحرير.

وشهد الاحتفال الذي حضره ممثل رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق وشخصيات سياسية وأكاديمية وثقافية عرض فيلم وثائقي يحكي اعادة الحياة الى مدينة الموصل والقاء قصائد شعرية وفعاليات فنية تغنت بحب الوطن وحيت بطولات القوات الامنية والحشد الشعبي في معارك تحرير الاراضي من دنس عصابات داعش الإرهابية.

وتخلل الاحتفال تكريم وزير التعليم العالي الدكتور عبد الرزاق العيسى للقنوات الفضائية ووسائل الاعلام التي شاركت في تغطية معارك تحرير الموصل.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات