ناقشت أطروحة دكتوراه في كلية العلوم بجامعة بابل، المستويات الفسيولوجية لمرض تشمع العمود الفقري، للطالبة زهراء حليم خليل القيم الاسدي.

وتضمنت الاطروحة قياس بعض المؤشرات الحيوية للمرض كمؤشر حيوي لفعالية المرضOsteoprotegerin (OPG) and Cytokines (IL-23) ,Cytokines (TNFα)، فضلا عن معايير أخرى (دليل كتلة الجسم, التاريخ العائلي للمرض, نوع العلاج البيولوجي)،  والتحري على جينات miR-146a  ,IL-23R, ERAP1   باستعمال تقنية تعدد الأشكال للشريط الواحد والتسلسل الجزئي لشريط DNA، بينما استعملت تقنية التضخيم الخاص للبريمر المفرد لتحديد الشكل الجيني للـ HLA-B27, وتقنية ARMS لتحديد جين عامل النخر الورمي الفا.

 وأظهرت النتائج ارتفاعا معنويا للذكور والإناث (P≤ 0.01), في مستويات Interlukin -23 , Osteoprotegrin  وNecrosis Factor α Tumor  مقارنة مع مجاميع السيطرة, بينما لم تظهر أي فروق معنوية في مستوى Sclerostine بين مجاميع المرضى والسيطرة .

وبينت الأطروحة، أن مرض التشمع الصلب في العمودي الفقري من الأمراض الالتهابية المزمنة والذي يتسبب في إضعاف المهمة التركيبية والوظيفية للهيكل العظمي المحوري، حيث يمكن تحديد مسببات المرض عن الاستعداد القوي للجينات وبالتداخل مع العوامل الجغرافية والبيئية.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات