أقامت الجامعة المستنصرية احتفالية مركزية بمناسبة تحرير الموصل من جماعات داعش الإرهابية وإعلان النصر للقوات الأمنية العراقية.

واكد رئيس الجامعة المستنصرية الدكتور صادق محمد الهماش بضرورة أن تأخذ الجامعات على عاتقها مهمة بنا الإنسان وإعادة إنتاج القيم التي تصدعت في حقبة الظلام الداعشي.

وأضاف الهماش أن العراقيين أثبتوا للعالم وطنيتهم ووحدتهم في وجه التحديات الإرهابية التي حاولت النيل من نسيجهم ، مؤكداً أن دماء الشهداء هي التي عبدت طريق النصر والعبور نحو الأمل الذي انتظره العراقيون جميعاً، معبراً عن شكره وثنائه للقوات الأمنية وتشكيلاتها البطلة والحشد الشعبي والقيادات المخلصة التي خططت للنصر والتحرير.

وشهد الاحتفال الذي حضره عمداء كليات الجامعة ورؤساء المراكز التابعة لها والأساتذة والتدريسيون والموظفون والطلبة إلقاء العديد من القصائد الشعرية والأهازيج الوطنية التي تعبر عن الفرحة بهذه المناسبة، فضلا عن تكريم عدد من طلبة الجامعة الإعلاميين الذين رافقوا القوات الأمنية في تغطية معارك تحرير الموصل.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات