اقامت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مهرجان النصر للفيلم الوثائقي الأول بمناسبة تحرير مدينة الموصل من عصابات داعش الإرهابية.

وقال وزير التعليم العالي الدكتور عبد الرزاق العيسى في كلمة له خلال المهرجان الذي حمل شعار (بدماء شهدائنا يزهر المستقبل)، إن العراق ليس بمعزل عن دول العالم وشعوبها بل انه يمتلك حضورا ثقافيا وحضاريا لا تمتلكه دول أخرى، مشيرا الى ان الوقت قد حان لتوثيق الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية والحشد الشعبي على عصابات داعش الإرهابية.

وأضاف العيسى ان الوزارة ستأخذ على عاتقها مهمة بناء الإنسان وإعادة إنتاج القيم التي تصدعت في حقبة الظلام الداعشي عبر تنظيم المهرجانات والمنتديات التي تهتم بإعداد تلك القيم الانسانية للفرد العراقي والأسهام في تعزيز مكانته المرموقة بالمجتمع .

وتابع أن الوزارة حريصة على أن تكون الجامعات العراقية حاضرة في مرحلة ما بعد التحرير وبمختلف الفعاليات والنشاطات الثقافية والفنية، مؤكدا أن النصر الذي تحقق في الموصل كان ثمرة جهود وتضحيات شارك بإنتاجها جميع أبناء الشعب العراقي مؤسسات الدولة.

وختتم الاحتفال الذي حضرته شخصيات أكاديمية وثقافية عرض افلام فنية وثائقية جسدت طبيعة الحياة في مدينة الموصل ما قبل تحريرها وبعده، فضلا عن تكريم مجموعة من الإعلاميين الذين شاركوا في توثيق وقائع معارك تحرير المدينة، وتوزيع الجوائز على الجامعات الفائزة ضمن مهرجان الفيلم الوثائقي، إذ حصلت على جائزة المركز الأول الجامعة التكنولوجية عن الفيلم الوثائقي(إرادة شعب)، وحصلت جامعة بابل على جائزة المركز الثاني عن الفيلم الوثائقي (خسوف جزئي) فيما حصلت جامعة سومر على جائزة المركز الثالث عن الفيلم الوثائقي (يوميات طالب نازح).

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات