بحثت دراسة في كلية التمريض بجامعة بابل تقييم معارف الأمهات اتجاه أطفالهن المصابين بالسكري تحت عمر الخمس سنوات.

وتضمنت الدراسة, التعريف بداء السكري, وأساليب الكشف عنه لدى الأطفال تحت سن الخامسة, واهم أسباب تواجده بين فئة الأطفال متمثلة بالعوامل الوراثية والإمراض الولادية.

وبينت الدراسة, امكانية تقليل أعراض مرض السكر وشدته بإتباع الإرشادات والتعليمات الصحيحة، والفحص الدوري, وقياس نسب انخفاض وارتفاع السكر للسيطرة عليه والحد من خطورته.

وأوصت الدراسة, بضرورة إعداد برامج تعليمية وتثقيفية لتوعية الآباء والأمهات للتعريف بمرض السكر وأساليب التعامل معه، فضلا عن نشر الوعي من خلال وسائل الإعلام والمراكز الصحية وشبكات التواصل الاجتماعي لكشف المرض بشكل مبكر.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات