بحثت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع منظمة ايركس ووفد من السفارة الأميركية تطوير مهارات مخرجات التعليم وتوظيفها في القطاع الخاص.

وقال وكيل الوزارة لشؤون البحث العلمي الدكتور فؤاد قاسم محمد، إن الهدف من الاجتماع جاء لتشخيص الفجوة بين متطلبات القطاع الخاص والمعارف الأكاديمية التي تتوفر في الخريج، فضلا عن مناقشة تطوير المهارات التي تمتلكها مخرجات التعليم وامكانية دمجها ضمن اولويات سوق العمل.

وأضاف، ان الوزارة تواصل عملها في رفد متطلبات سوق العمل بالمخرجات التي يحتاجها، عن طريق تأسيس لجنة استشارية مشتركة من الوزارات التعليم العالي، العمل والشؤون الاجتماعية، الشباب، وشركات القطاع الخاص في مجالي النفط والاتصالات.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات