ناقشت أطروحة دكتوراه في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، آليات التنبؤ العددي للطقس والأحوال المناخية بالإعتماد على إستخدام إنموذج دردورية باروتروبيكي.

وتهدف الأطروحة التي قدمها الطالب حسين عبودي نعمة، إلى تسليط الضوء على المفاهيم والعوامل الرئيسة التي تستند عليها عملية التنبؤ العددي بالطقس والأحوال المناخية، وإجراء مقارنة عملية بين إنموذج دردورية باروتروبيكي والنماذج الأخرى المستعملة في هذا المجال.

وتضمنت الأطروحة دراسة العوامل الأساسية التي تؤثر على حسابات النمذجه العددية للتنبؤ العددي بالطقس والأحوال المناخية، عبر استخدام نموذج رياضي رقمي معتمد على مجموعة معادلات فيزيائية، وتحديد حساسية القيم المدخلة في حسابات النموذج الرقمي بالإعتماد على عدد من الإختبارات، فضلا عن توضيح تاثير قيم الحاله الأوليه والتاثير المكاني لدقة المخرجات، وإجراء تعديلات على عمل إنموذج دردورية باروتروبيكي للحصول على تنبؤ عددي لأطول مدة زمنية ممكنة.

وبينت نتائج الأطروحة أن التنبؤ العددي بإستخدام إنموذج دردورية باروتروبيكي يوفر دقة زمانية عالية جداً بالمقارنة مع الدقة المكانية، وأن العروض العليا من سطح الكرة الأرضية تمتلك دقة تنبؤية أعلى بالمقارنة مع العروض الأوطأ.

وأوصت الأطروحة بضرورة الإفادة من الدراسات المتخصصة في التنبؤ بالحالات والأرصاد الجوية، والتعاون بين مختلف الجامعات الوزارات والمؤسسات والمراكز البحثية المعنية بعلوم الجو، من أجل تصميم معادلات وظيفية جديدة تعنى بالتنبؤ العددي وحساب إستدامة العناصر الجوية.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات