نظمت دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة في وزارة التعليم العالي والبحث لعلمي ورشة عمل عن مشروع التمويل التنافسي بالتعاون مع البنك الدولي، بمشاركة شعب التأهيل والتوظيف في الجامعات وممثلي القطاع الخاص.

وقال المدير العام لدائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة الدكتور إيهاب ناجي عباس، ان الوزارة تسعى وبالشراكة الفاعلة الى تعزيز التعاون مع القطاع الخاص لتطوير وتنفيذ برامج تعليمية موجهة لسوق العمل إذ ستقوم المؤسسات الشريكة بتصميم المناهج وتحديث اساليب التعليم وتقديم التدريب العملي للطلبة بما يتوافق مع اهداف المشاريع المقدمة.

واضاف ناجي ان مشروع التمويل التنافسي يسهم للانتقال من التعليم الى سوق العمل من خلال الربط بين مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص، مؤكداً أهمية الاستثمار طلبة المراحل المنتهية والخريجين.

وتضمنت الورشة محاضرة لرئيس قسم التطوير والتنمية البشرية في دائرة الدارسات الدكتورة ازهار جاسم تناولت خلالها استعراضاً لأهداف المشروع التي منها تحسين كفاءة الخريجين والابداع في مشاريع التعليم العالي.

المزيد حول الدراسات و التخطيط
المزيد من المقالات