نظمت دائرة العلاقات والإعلام في وزارة التعليم العالي ندوة توعوية عن مستقبل الطاقة الشمسية وفوائدها في عملية ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية.

وتهدف الندوة التي أقيمت بالتعاون مع المكتب الإعلامي لوزارة الكهرباء إلى التعريف بأهمية الطاقة الشمسية في عملية رسم خطط ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية، وحث المؤسسات على الحصول على الطاقة الشمسية بعدها طاقة ذات مردود اقتصادي مهم.

وتضمنت الندوة إلقاء محاضرة للباحثة انوار صبحي عبد الرزاق من وزارة الكهرباء تناولت تاريخ ظهور الطاقة الشمسية في العهد البابلي وظهور اول عجلة شمسية تعمل بالطاقة الشمسية، والتعريف باستخدامات الطاقة الشمسية في المؤسسات والمنازل والمصانع والقطاعات الأخرى.

وأشارت الندوة إلى أهمية الطاقة الشمسية من كونها طاقة هائلة يمكن استغلالها في اي مكان إذ أنها تشكل مصدرا مجانيا للوقود لا ينضب كما تعد طاقة نظيفة.

ودعا المشاركون في الندوة إلى زيادة التوعية بأهمية الطاقة الشمسية ومردوداتها الايجابية، وإنشاء مزارع شمسية ومراكز بحوث علمية مشتركة في الجامعات بالتعاون مع وزارة الكهرباء.

المزيد حول أخبار الوزارة
المزيد من المقالات