أقام المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية في الجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن أمراض سن اليأس لدى الرجال والنساء، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين وطلية الدراسات العليا.

وتضمنت المحاضرة بيان الفرق بين سن اليأس لدى الرجال andropause الذي يستغرق سنوات طويلة ويتسبب بعدد من التغيرات الهرمونية عند التقدم بالعمر، ويحدث كنتيجة لانخفاض خلايا لايدج المسؤولة عن إنتاج هرمون التيستوستيرون في الدم بشكل تدريجي دون وجود مرحلة زمنية واضحة، وسن اليأس في النساء الذي يكون خلال مدة زمنية واضحة تتراوح ما بين عمر (45-55) ويتميز بتوقف إطلاق البيوض من المبايض وقصر وانخفاض الدورة الهرمونية المصاحبة لعملية التبييض.

وتناولت المحاضرة العلامات المصاحبة للتغيرات الهرمونية المصاحبة لسن اليأس في الرجال والنساء، ومنها إضطرابات النوم كالأرق أو النوم المفرط، وزيادة مستوى الشحوم في الجسم المتزامنة مع إنخفاض بنية العضلات وكثافة العظام، والاضطرابات النفسية والعاطفية والعقلية كَقلة الثقة بالنفس وضعف التركيز واضطرابات الذاكرة والكأبة.

وتطرقت المحاضرة إلى الأسباب المرضية لسن اليأس المبكر وأهمها إرتفاع ضغط الدم، والإصابة بداء السكري وبعض الأمراض والمتلازمات الوراثية كمتلازمة كلاينفلتر، والخضوع للعلاج الهرموني للأورام في سرطان البروستات.

وبينت المحاضرة أن الطرق المتوفرة للتقليل من أعراض سن اليأس، تشمل العلاج الهرموني التعويضي، والتغيير في نمط الحياة، وإتباع حمية غذائية صحية، وزيادة مستوى النشاط البدني، وخفض التوتر الذهني.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات