نظمت كلية العلوم في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل عن ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية، بمشاركة عدد من التدريسيين والموظفين والطلبة.

وتهدف الورشة إلى نشر الوعي بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء في المؤسسات الحكومية والخاصة والمنازل، وذلك للحد من مستوى الهدر الكبير في الطاقة الذي ينعكس سلباً على ديمومة عمل المنظومة الوطنية العراقية للطاقة الكهربائية، فضلاً عن بيان دور الترشيد في ضمان حصول جميع المواطنين على خدمة الكهرباء بصورةٍ مستمرة.

وتضمنت الورشة إلقاء محاضرة للتدريسي في قسم الفيزياء بالكلية الدكتور محمد جاسم محمد، استعرض خلالها نسب الزيادة الحاصلة لإستهلاك الطاقة الكهربائية في العراق خلال العقدين الأخيرين مع تزايد النمو السكاني وإرتفاع المستوى الاقتصادي، والأسباب التي تؤدي إلى فقدان وهدر جزء كبير من الطاقة كنتيجة للاستهلاك بطريقة خاطئة.

وأوصت الورشة بضرورة إجراء دراسات تخصصية لإيجاد حلول علمية تساهم في السيطرة على معدلات استهلاك الطاقة، وأهمية إعداد برنامج وطني شامل من جميع المؤسسات ذات العلاقة من أجل رفع كفاءة منظومة الطاقة العراقية وترشيد الإستهلاك، فضلاً عن الإفادة من مصادر الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات