نظمت الأمانة العامة للمكتبة المركزية في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل عن أساليب كتابة ونشر بحوث التخصصات الإنسانية في المجلات العالمية الرصينة، بمشاركة عدد من التدريسيين والمختصين من مختلف الجامعات العراقية.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، في كلمةٍ له خلال إفتتاح الورشة، أن البحث العلمي يعد المعيار الحقيقي لقياس تقدم الدول والجامعات، مؤكداً حرص الجامعة على إقامة هكذا نشاطات بصورة مستمرة من أجل دعم ومساندة التدريسيين والطلبة لكتابة البحوث والدراسات العلمية باللغة الإنكليزية لاسيما في التخصصات الإنسانية ونشرها في المجلات العالمية ذات معامل التأثير.

وتهدف الورشة التي قدمها كل من التدريسيين بكلية لندن الجامعة الدكتور روبرت كارتر والدكتورة إريان سمارت والتدريسي بجامعة أنقرة للعلوم الإجتماعية الدكتور إيرسون كورتلوس، إلى تعريف المشاركين بالطرق العلمية الصحيحة لكتابة بحوث التخصصات والعلوم الإنسانية باللغة الإنكليزية من أجل نشرها في المجلات العالمية الرصينة التي تدخل ضمن مستوعبي سكوباس وكلارفيت.

وتهدف الورشة التي أقيمت بدعم من الأكاديمية البريطانية وشبكة النهرين في كلية لندن الجامعة، التعريف بكيفية إختيار فكرة البحوث الإنسانية وكتابة مقدمة ومضمون البحث باللغة الإنكليزية، وآلية تحليل المعلومات للوصول إلى نتائج وإستنتاجات وتوصيات علمية دقيقة وكيفية الإفادة من بحوث الأخرين بإستخدام الطرق الصحيحة للإقتباس، فضلاً عن طرق إختيار المجلة التي تناسب إختصاص الباحث وخطوات التقديم لضمان قبول النشر.

وأوصت الورشة بأهمية توجيه التدريسيين والباحثين وطلبة الراسات العليا في التخصصات الإنسانية، لنشر بحوثهم في مجلات علمية ذات تصنيف عالي، مع ضرورة التحقق من رصانة المجلة قبل النشر فيها.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات