اعدّت دائرة البيئة والمياه في وزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة دراسة علمية عن تأثير نسبة شحن الهواتف النقالة في كثافة الطاقة المنبعثة والآثار الصحية السلبية الناجمة عنها.

وتناولت الدراسة تقييم كثافة الطاقة المنبعثة من مختلف انواع الهواتف النقالة عند الاتصال بشبكات الانترنت اللاسلكية والتأثيرات السلبية المحتملة للهاتف النقال والمتمثلة بالتأثيرات الحرارية والبيولوجية في كل من المستخدم والاشخاص المحيطين به.

وبينت الدراسة تحديد مستويات التعرض ومقارنتها مع المحددات القياسية العالمية ومناقشة كميات الطاقة المنبعثة لأربعة انواع مختلفة من اجهزة الهاتف النقال الشائعة الاستخدام مع تطبيقاتها المختلفة من خلال الاعتماد على نسبة شحن كل نوعية من الهواتف المختارة حيث ان الطاقات المنبعثة من تلك الاجهزة تزداد عندما تكون نسبة الشحن أقل من 50 % مع الاخذ بنظر الاعتبار التداخل الحاصل من وجود أكثر من جهاز في مكان واحد.

المزيد حول العلوم و التكنولوجيا
المزيد من المقالات