نظمت مديرية التدريب في وزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة ورشة عمل عن تأثير المعادن الثقيلة كالفلزات الانتقالية واشباه الفلزات والاكتينيدات في الانسان وصحته, بمشاركة عدد من الباحثين والمختصين.

وتضمنت الورشة محاضرة القتها الباحثة منتهى نعمة ثويني تناولت خلالها العناصر الكيميائية ذات الوزن الجزيئي الكبير فضلاً عن العناصر التي تزيد كثافتها على خمسة اضعاف كثافة الماء حيث يكون لها تأثيرات سلبية في صحة الانسان والحيوان والبيئة .

وتطرقت الورشة الى سمية المعادن الثقيلة وطرق الوقاية من اثارها والعلاج في حال زيادة نسب تركيز بعض العناصر عند الانسان كونها تتراكم وتُخزن بسرعة كبيرة ويمكن ان تدخل الى مصادر التزود بالمياه او في النفايات فضلاً عن ان استهلاكها بشكل كبير يعد ضاراً وساماً وينجم عنه ما يُسمى بتسمم المعادن الثقيلة .

المزيد حول العلوم و التكنولوجيا
المزيد من المقالات