اعدت الباحثة في دائرة الفضاء والاتصالات بوزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة اسيل محمد مهدي كتاباً علمياً عن ضغط صورة القمر الصناعي عبر الترميز الداخلي.

وتضمن الكتاب الاستخدام الواسع للصور الفضائية في العديد من التطبيقات عبر ضغط الصورة لتقليل المساحة التخزينية المطلوبة لخزنها وزيادة سرعة نقلها اذ تم استخدام الترميز الزماني والمكاني بين الصور لتحسين عملية الضغط مع الحفاظ على جودة الصورة ومميزاتها قدر الامكان, فضلاً عن تنفيذ الترميز بين الصور المتسلسلة لإزالة التكرار الزمني عبر استخدام تقنية التسجيل التي تنطوي على استخراج سمات الصورة الفضائية تلقائياً ثم مطابقة صورتين فضائيتين لننتقل بعدها الى عملية حذف البيانات المكررة والاحتفاظ بالبيانات الجديدة.

وتناول الكتاب تطبيق الترميز داخل الصور التي تتألف من وحدتين، وحدة الضغط وتتكون من عدة مراحل فرعية للتعامل مع التكرار الاحصائي المتبقي داخل صورة الاختلافات لاكتساب ضغط فعال, ووحدة ازالة الضغط التي تهدف لتنفيذ عمليات الضغط بترتيب عكسي لإعادة بناء الصورة , فضلاً عن طبيعة الخوارزميات المطبقة لتنفيذ مراحل العمل بالتسلسل التي تم تطبيقها على مجموعة من الصور الفضائية الخام لمناطق مختلفة من العراق .

المزيد حول العلوم و التكنولوجيا
المزيد من المقالات