نظمت كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة بابل، ندوة علمية عن دور التربية البيئية والضرائب البيئية في الحد من التلوث، بمشاركة عدد من التدريسيين والباحثين في الكلية.

وناقشت الندوة التلوث البيئي المقصود به أي تغيير في خواص البيئة بطريقة مباشرة أو غير المباشرة مما يؤدي إلى الإضرار بالكائنات الحية أو المنشآت أو الموارد الطبيعية.

واوصت الندوة بالتركيز على أهمية دور التربية والضرائب البيئية والأخذ بنظر الاعتبار الرقابة الكفؤة على البيئة، كذلك ضرورة إدخال مادة التربية البيئية ضمن المناهج الدراسية ابتداء من رياض الأطفال للتعريف بمفهوم البيئة وأهمية الحفاظ عليها، فضلا عن ضرورة وضع قوانين وضرائب صارمة للمتخلفين عن مراعاة حقوق البيئة والمحافظة عليها، وزيادة الوعي البيئي لطبقات المجتمع المختلفة من خلال تفعيل دور الإعلام الهادف بهذا الشأن.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات