تمكنت دراسة علمية أعدها فريق بحثي مشترك في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، من تصميم خوارزمية جديدة لتشفير الصور المنقولة عبر الشبكة العنكبوتية، بإستخدام التقنيات البيولوجية.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسيات دينا رياض عبد الرزاق وندى ذنون أحمد ونرجس مزعل شاتي، تصميم الخوارزمية الجديدة بالإعتماد على تقنيتي الدمج الجيني والخرائط الفوضوية، إذ تتكون هذه الخوارزمية من أربع مراحل رئيسة تشمل تحويل بيانات الصورة إلى (DNA Strands) وتوليد مفاتيح التشفير والدمج البيولوجي وعملية التشفير.

وبينت نتائج الدراسة إن الخوارزمية الجديدة تُسهِم في تحسين درجة أمنية تبادل الصور المرسل والمستلم لمختلف أنواع الصور.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات