أعدت كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية دراسة علمية عن عوامل الخطر المرتبطة بانتشار مرض إلتهاب الأنف التحسسي.

وتهدف الدراسة التي اعدتها التدريسية  في كلية الصيدلة شيماء حسن عباس، إلى تحديد عوامل الخطر المرتبطة بإنتشار مرض إلتهاب الأنف التحسسي، والتي تشمل تأثير الوضع العام والتاريخ الديموغرافي للمريض، فضلاً عن بيان خصائص المرض الأكثر شيوعاً لدى المصابين.

وأوضحت نتائج الدراسة أن العقد الثالث هو معدل عمر مرضى إلتهاب الأنف التحسسي، وان معظم المرضى غير مدخنين، مع عدم وجود تأثير كبير من حيث الجنسين وتاريخ الأسرة ووقت النوم في الإصابة بالمرض.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات