ناقشت رسالة ماجستير في كلية الإعلام بالجامعة العراقية, المضامين الدعائية الامريكية في الفضائيات الدولية الموجهة باللغة العربية ازاء الملف النووي الايراني دراسة تحليلية لنشرات الاخبار الرئيسة في قناة الحرة للمدة 1 مايس الى 31 تشرين الاول 2018.

وكشفت الرسالة الصورة الذهنية والإعلامية والدعائية التي تكونها وسائل الإعلام في كيفية نقلها وتوجيهها وتغطيتها للقضايا تجاه الملف النووي وكيفية التأثير في المتلقي بما تحمله من مضامين دعائية غالبا ما تتنافى مع قيمه ومعتقداته وافكاره.

واوصت الرسالة بضرورة التزام المؤسسات الإعلامية بمبادئ الإعلام والقوانين الدولية التي نصت على ضرورة نقل الاحداث بصدق وبموضوعية كما هي دون التدخل في اضافة او حذف بعض المعلومات او ادخال الرأي بالخبر مما يؤدي الى التشويش على المتلقي وهدم القيم الاجتماعية وعدم الاستقرار الاجتماعي لديه والابتعاد عن استعمال بعض الكلمات التي تدخل حالة من الخوف والهلع عند الجمهور.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات