بحثت رسالة ماجستير في كلية الطب بجامعة بابل دراسة جزيئية لجيني الهرمون اللوتيني نوع بيتا ومستقبلات الهرمون اللوتيني في الإناث المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات بمستوى طبيعي وعال للهرمون اللوتيني.

وتضمنت الرسالة التي قدمها الطالب هيثم محمد سعد، الى معرفة طبيعة العلاقة بين الأساس الجيني للمرض والاضطراب الهرموني لدى النساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الأكياس.

واستنتجت الرسالة أن المرضى الذين يحملون التركيب الجيني GA معرضون للإصابة في زيادة مستوى الهرمون اللوتيني، أعلى من المرضى الذين يحملون التركيب الجيني GG بمقدار ضعفين،  كما أظهر النمط الوراثي لجين مستقبلات الهرمون اللوتيني أن المرضى الذين يحملون التركيب الجيني AA معرضين لإصابة بخطر ارتفاع مستوى هرمون اللوتيني بمقدار الضعف.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات