صدر للتدريسيين في كلية التربية بالجامعة المستنصرية الدكتور سلام عبد النبي ثجيل, وليد رشيد حمود، كتابا علمياً عن  أساسيات لغة فيجول بيسك للأقسام العلمية والهندسية.

وتضمن الكتاب 19 فصلاً موزعة على 208 صفحة، بحث أساسيات لغة فيجول بيسك البرمجية، التي تم إنشاؤها وتطويرها من قبل شركة مايكروسوفت لتمثل الشكل المرئي للغة بيسك، فضلاً عن استعراض الطرق المختلفة لتعلم وتطوير المهارات في هذه اللغة، بما يصب في خدمة الباحثين والطلبة الدارسين في جميع الأقسام العلمية والهندسية.

وتناول الكتاب شرح وتوضيح أسلوب الكتابة البرمجية المتبع في لغة فيجول بيسك، وكيفية استخدامها وربطها مع الأحداث المتنوعة، وبيان الأدوات الافتراضية التي توفرها هذه اللغة البرمجية في معالجة وحل العديد من المشاكلات التي تواجه الباحثين في فروع العلوم التطبيقية، وآلية معالجة تطبيقات إدارة قواعد البيانات والوسائط المتعددة والتطبيقات الذكية وتشفير البيانات.

وبين الكتاب أن لغة فيجول بيسك البرمجية تتميز ببساطتها وسهولة فهمها، وتمنح المستخدمين مجموعة من الأدوات التي يمكن الإفادة منها لإنشاء تطبيقات ذات واجهة مُستخدِم رسومية (GUI).

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات