نظمت دائرة البيئة والمياه في وزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة, زيارة علمية ميدانية، لخبراء جامعة فرايبيرك الالمانية الى بحيرة ساوة في محافظة المثنى.

وذكر مسؤول وحدة الاتصال العلمية والتقنية لتنفيذ اتفاقية رامسار الدكتور ميثم عبد الله سلطان انه تم مرافقة الخبراء الالمان الذين قاموا بأعمال الغوص والغطس لاستطلاع العيون الرئيسة المغذية للبحيرة وبواقع مرتين في اليوم ولمدة ثلاثة أيام لجمع العينات والنماذج من العيون قبل اختلاطها بماء البحيرة واجراء بعض التحاليل الموقعية ومسح ميداني للآبار المحيطة بالبحيرة  على ان يتم اجراء التحاليل الاخرى لاحقاً في مختبرات الجامعة في المانيا كونها تتطلب امكانات مختبرية دقيقة .

وتأتي هذه الزيارة لمناقشة امكانية التعاون المشترك لتنفيذ مشروع استدامة الموارد الطبيعية لبحيرة ساوة لغرض ادارة هذه الموارد المؤثرة في تغذية البحيرة وتقييم تأثير التغيرات المناخية واستدامة النظام البيئي ووضع خطة تنمية اقتصادية فضلاً عن تطوير مفاهيم التعليم لسكان المناطق المحيطة بالبحيرة , كما تم الاتفاق على تقديم الدعم والاسناد في تنفيذ التحاليل الكيميائية للعينات المراد تحليلها من الجامعة الالمانية.

المزيد حول العلوم و التكنولوجيا
المزيد من المقالات