نظمت كلية التربية في الجامعة المستنصرية، ندوة عن التطبيقات العلمية والصناعية لتقنية النانو، بمشاركة عدد من التدريسيين وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف الندوة إلى التعريف بمفهوم وتقنية النانو وتطبيقاتها الحديثة في مختلف المجالات العلمية والصناعية، وبيان دورها في تقليل النفقات الاقتصادية ونسبة التلوث الصناعي، فضلاً عن استعمالاتها في صناعة الأجهزة الإلكترونية والكهربائية والطبية.

وتناولت الندوة توضيح تأثير تقنية النانو في سلوك المواد المختلفة ومساهمتها في جعل هذه المواد تمتلك درجات عالية من الدقة في وظائفها وأحجامها وأشكالها ومكوناتها، وأهميتها في التحكم بوظائف الادوات المستعملة في ميادين الطب والصناعة والهندسة والزراعة والعقاقير واﻻتصاﻻت والدفاع والفضاء.

وتطرقت الندوة إلى استعمالات تقنية النانو وتطبيقاتها المتنوعة في المجاﻻت التطبيقية، وآلية عملها التي تقوم على تغيير خصائص وسلوكيات جسيمات المواد المعاملة بها، ومساهمتها في ظهور مفاهيم علمية فيزيائية وكيميائية جديدة.، فضلاً عن أهم الطرق التجريبية الصناعية المستخدمة في مجال الطاقة النانوية.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات