نظمت كلية العلوم في الجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن مشروعات وتجارب التدريسيين العائدين من الإبتعاث في الجامعات العالمية، بمشاركة عدد من التدريسيين من مختلف الأقسام العلمية.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية الدكتور حميد فاضل التميمي، إن إقامة هذه الندوة يأتي في إطار التوجه للإفادة من خبرات وتجارب التدريسيين العائدين من الإبتعاث بجامعات الدول المتقدمة في تطوير واقع الجامعة العلمي والأكاديمي، مؤكداً دعم ورعاية جميع المشروعات التي يمكن تطبيقها على أرض الواقع لاسيما في مجال الطاقة والحفاظ على البيئة من التلوث.

واكد حرص الجامعة على تذليل جميع العقبات التي تواجه العمل، وتوفير مصادر البحث العلمي الحديثة وتطوير المختبرات العلمية.

وتضمنت الندوة مناقشة أكثر من عشرين مشروعاً للتدريسيين الذين حصلوا على الشهادات العليا من الجامعات الأمريكية والبريطانية والألمانية والفرنسية والروسية والصينية، حيث توزعت هذه المشروعات على محاور عدة وأهمها علوم الجو والفيزياء والكيمياء والبايولوجي والحاسوب، والحوكمة الإلكترونية والذكاء الصناعي، وتطبيقات الطاقة المتجددة.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات