نظم مركز بحوث البيئة في الجامعة التكنولوجية المؤتمر العلمي الثالث للبيئة والتنمية المستدامة بمشاركة باحثين وأساتذة ومتخصصين.

وقال رئيس الجامعة الدكتور أمين دواي ثامر، إن القضايا البيئية أصبحت ذات اهمية كبيرة بفعل تضافر العديد من العوامل التي ساهمت في وضعها ضمن قائمة أولويات استراتيجيات التنمية المستدامة.

وأضاف أن حجم التلوث  يعد اشد خطورة في أبعاده  لا سيما بتهديده الحياة البشرية ومختلف الموارد البيئية وجميع الكائنات الحية، فضلا عن  وجود الكثير من المشكلات في كيفية تدوير النفايات وكيفية معالجتها.

وناقش المؤتمر أهمية المحافظة على الموارد الطبيعية لا سيما عبر بذل جهد مشترك بين كل مؤسسات الدولة منها وزارة النفط والصناعة والمعادن والصحة، بهدف الوصول الى بيئة خالية من التلوث.

 

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات