احتفلت جامعة بغداد بتخرج دورتها الستين بحضور رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ووزير التعليم العالي الدكتور عبد الرزاق العيسى

واستعرضت مواكب المتخرجين الذين رفعوا الاعلام العراقية ورايات كلياتهم معربين عن تفاؤلهم بالنصر الذي حققه العراقيون على قوى الشر والظلام.

بدوره حيا رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي جموع الخريجين وإسهامهم في صناعة النجاح داعيا اياهم الى دعم جهود الدولة في مناهضة الفساد الذي تغذيه جهات لا يروق لها استقرار العراق.

من جهته أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد الرزاق العيسى أن الجامعات ستكون حاضرة في مرحلة ما بعد الحرب ولن تدع مجالا للطارئين مشيرا الى أنها ستأخذ على عاتقها مهمة بناء الانسان وإعادة انتاج القيم التي تصدعت في حقبة الظلام الداعشي.

وثمن العيسى تلك التضحيات التي قدمها الشهداء الذين عبّدوا الطريقَ بتضحياتِهم المضيئةِ حتى نسيرَ الى حيثُ الاملُ المنشود الذي انتظره العراقيون جميعا.

وفي هذا السياق قال رئيس جامعة بغداد الدكتور علاء عبد الحسين إن إدامة الانتصار في ساحة المعركة يتطلب زخما علميا متواصلا تترجمه الجامعات دراسة وعملا وتطبيقا ونجاحا.

وفي هذا الصدد كرم وزير التعليم العالي ورئيس جامعة بغداد الطلبة المتخرجين الأوائل متمنين لهم حياة حافلة بالنجاح وتحقيق ما يصبون اليه في محطات العمل والحياة وخدمة بلدنا العراق الحبيب.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات