حصل فريق بحثي في الجامعة المستنصرية، على براءة اختراع لتمكنهم من تحضير علاج تعاضدي لمادة الكلوكوز المنزوع الأوكسجين مع فايروس نيوكاسل لخلايا سرطان الثدي.

وتضمنت البراءة، التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط، إيجاد علاجات جديدة ومبتكرة للمرضى المصابين بالسرطان من خلال استعمال ودمج أثنين من العلاجات الجديدة غير التقليدية للوصول إلى العلاج الجديد.

وتوصلت البراءة، إلى تحقيق نسبة عالية من القضاء على الخلايا السرطانية حيث وصلت هذه النسبة إلى 83% في الجرعة الواحدة من دون أي تأثير في الخلايا السليمة.

يذكر أن الفريق البحثي يضم كلا من الدكتور ناهي يوسف ياسين والدكتور أحمد مجيد حمزة  والباحثة زينب ماجد صالح الباحثين في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية والتدريسي عامر حسن عبد الله التدريسي.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات