احتفلت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالنصر الكبير وإعلان تطهير التراب الوطني من فلول داعش الإرهابي

وقال وزير التعليم العالي الدكتور عبد الرزاق العيسى خلال الحفل الذي أقيم بالتعاون مع جامعتي بغداد والنهرين وبحضور شخصيات عسكرية واكاديمية وجمع غفير من التدريسيين والطلبة إن النهوض بمهمة مكافحة الفكر الداعشي الذي أنتج تلك العصابات الإرهابية يقع على عاتق الجميع وبحسب كل موقع في خارطة الانتصار.

لافتا الى أن ذلك لا يتحقق الا بسد الثغرات التي قد يستثمرها المغرضون. وأضاف أن أولى الخطوات المكملة لهذا النصر الكبير تبدأ من الشعور بالمسؤولية تجاه هذا الوطن وتطبيق القانون والحفاظ على نزاهة العمل داخل المؤسسات ومحاربة الفساد والمفسدين مثمنا تلك التضحيات الخالدة التي سطرها الشهداء والجرحي في الدفاع عن أرض العراق.

وأشار الى أن وزارة التعليم العالي ماضية بترصين واجهة النصر عبر رفع مستوى الجودة الأكاديمية في مختلف الجامعات والمعاهد لخدمة المجتمع العراقي.

وتضمن الحفل كلمات وتهاني القاها رئيسا جامعتي بغداد والنهرين الدكتور علاء عبد الحسين والدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب اللذين اشادا بالموقف الوطني لكل العراقيين في صناعة النصر الكبير على داعش. وتضمن الحفل تكريما لعدد من القادة العسكريين الذين قادوا معارك التحرير والذين ساهموا بالجهد الوطني والإعلامي لتحقيق الانتصار فيما تقدمتهم والدة أحد شهداء الحشد الشعبي الذي ضحوا بأرواحهم الطاهرة حفاظا وحماية لأرض العراق.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات