منعا لكل المساحات التي يستثمرها الفاسدون باشر مختصون من وزارة التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا برفع عدد من المولدات الكهربائية التابعة لاحدى دوائرها التي كانت مسؤولة عن مشروع سابق في منطقة الزعفرانية جنوب شرق بغداد.

وفي هذا السياق حاول البعض اثارة الجدل واللغط والضجيج حيال الاجراءات الرسمية التي فضحت فساد المتورطين بتجيير منافع المولدات ومتعلقاتها المالية للمصالح الشخصية منذ سنوات .

 

واسهاما في المسؤولية الوطنية في تشخيص المخالفات ومعالجتها وسعيا منها لكشف التفاصيل امام الرأي العام فان الوزارة شكلت لجنة تحقيقية لوضع اليد على تفاصيل العبث باموال الدولة ومحاسبة مقترفيها.

وجدير بالذكر ان الوزارة قد ابلغت المواطنين في محيط الموقع بقرار سحب المولدات منذ بداية ايلول من عام ٢٠١٧ فيما حددت الاشهر الثلاثة الماضية سقفا زمنيا لايجاد بدائل الطاقة.

  

وزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات