نظمت كلية التربية بالجامعة المستنصرية، ورشة عمل عن أمراض الدم السرطانية  وسبل الوقاية منها، بمشاركة عدد من التدريسيين والطلبة من مختلف كليات الجامعة.

وتهدف الورشة، التي حاضرت فيها التدريسية في كلية طب المستنصرية الدكتورة عبير أنور أحمد إلى توضيح كيفية التعرف على أمراض الدم والعلامات المصاحبة لهذه الأمراض ولاسيما مرض السرطان، وشرح الأسباب والعوامل التي تسبب هذا المرض، فضلاً عن بيان أهم العوامل البيئية والوراثية لحصوله والأساليب المتبعة للتشخيص والعلاج.

وتضمنت الورشة، مناقشة العلامات الأعراض والعلامات السريرية لأمراض الدم السرطانية، وأهمية الفحص المبكر من أجل الكشف عنها وعلاجها بأسرع وقت ممكن, فضلاً عن تقديم مجموعة من الإرشادات التوعية عن هذه الأمراض.

وأوصت الورشة، بضرورة تأكيد الفحص الدوري للدم والتشخيص المبكر لأمراض الدم وأهمية اعتماد المختبرات العلمية الرصينة للتشخيص.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات