نظمت كلية الطب في الجامعة المستنصرية محاضرة عن العلاج الجيني لأمراض الدم بمشاركة أساتذة الكلية وباحثيها.

وتناولت المحاضرة أهمية هذا النوع من العلاج في إيجاد الحلول الشافية لأمراض الدم المستعصية كنزف الدم الوراثي والثلاسيميا وغيرها من الأمراض الأخرى، فضلاً عن استعمال الجينات في علاج بعض الأمراض السرطانية.

وبيّنت المحاضرة  أن العلاجات الجينية أصبحت تمثل طريقاً مختلفاً في المعالجة،  إذ تعتمد هذه الطريقة العلاجية على أنواع مختلفة من المقاربات في التعامل مع الأمراض بغية إزالتها من أصلها.

وناقشت المحاضرة، أحدث الطرق التي توصل إليها الباحثون في آلية تنفيذ العلاج الجيني،  فضلا عن تقديم استعراض لآخر النتائج في هذا المجال وحث طلبة الدراسات العليا بإتمام البحوث العلمية التي تساهم بوضع الحلول لمشكلات أمراض الدم.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات