نظمت دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ورشة عمل عن المشروع الوطني لزراعة المليون شجرة، بمشاركة ممثلي عن كليات الزراعة في مختلف الجامعات.

وقال وكيل الوزارة للشؤون البحث العلمي الدكتور فؤاد قاسم محمد في كلمته إن مشروع التشجير التي أطلقته الوزارة يعد عاملا أساسيا لتجميل المدن وتلطيف أجوائها، فضلا عن مكافحة التصحر عبر مشروع المليون شجرة الذي يأتي بالتعاون مع الدوائر المختصة في وزارة الزراعة.


وأضاف وكيل الوزارة أن هدف المشروع يأتي في سياق التشجيع والتثقيف على زراعة الأشجار للحد من تأثير التغييرات المناخية في العراق، والمساهمة في خلق بيئة صحية.


وتضمنت الورشة التي حملت عنوان(نشجر ونزرع من اجل عراق امن موحد) خمسة محاور الأول للتدريسية في كلية الزراعة بجامعة بغداد الدكتورة افاق ابراهيم جمعة تناول أهمية التشجير والحفاظ على بيئة نظيفة تساهم في مقاومة التأثيرات المناخية وارتفاع درجات الحرارة والمحور الثاني للدكتور احمد صالح عن تقييم نسب الجفاف والتصحر في الاراضي العراقية، والثالث للدكتور حسام سعد الدين محمد عن دور التخيل في مشاريع التشجير، والرابع للمهندس الزراعي الاستشاري عدنان هاشم محمد من أمانة بغداد عن تصميم شجرة الانتصار، والخامس للسيد عدي حسن سعيد الاسدي عن فعاليات التشجير للجهات المشاركة مع وزارة التعليم العالي ووزارة التربية.


وأوصت الورشة، بضرورة وضع خطة عمل لمكافحة التصحر والتشجير باستخدام أصناف الشتلات المقاومة للجفاف، والتثقيف المجتمعي بأهمية الوعي الزراعي من خلال مشاريع التشجير، ووضع المناهج والرؤى العلمية التي تدعم تطوير آليات السقي المبرمج ومكافحة التصحر.
وعلى هامش الورشة وزع وكيل الوزارة للشؤون البحث العلمي الدكتور فؤاد قاسم محمد شهادات تقديرية على المشاركين .

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات