اختتمت جامعة بابل فعاليات المؤتمر الوطني الثالث للسلامة والأمن الكيميائي والبايولوجي والنووي والإشعاعي، بمشاركة ممثلي سفارات الدول الأجنبية وعدد من الباحثين

وقال رئيس جامعة بابل الدكتور عادل هادي البغدادي، إن المؤتمر يأتي لتفعيل سبل التعاون المشترك بين الجامعات العراقية والوزارات ذات العلاقة والمراكز البحثية المختصة من أجل مواجهة التحديات التي قد تواجه البلد أو الدول الأخرى.

وأضاف البغدادي أن جامعة بابل تعمل وفق خطة علمية تهدف إلى تجسير العلاقات الأكاديمية والعلمية مع مؤسسات الدولة في المحافظة وباقي المدن العراقية بغية الوصول إلى نتائج قادرة على مواجهة التحديات في مجال السلامة والأمن الكيميائي والبايولوجي.

وناقش المؤتمر مجموعة من البحوث ومنها الشفافية أساس التعامل الأخلاقي في الكيمياء، والسلامة والأمن الكيميائي المفاهيم والتطبيقات، وتعزيز القدرات الوطنية العراقية لمراقبة المواد الكيمياوية ذات الاستخدام المزدوج ومنع استخدامها لأغراض إرهابية، والحماية من الحرائق والوقاية منها،  وإجراءات السلامة والأمن في جامعة الفلوجة ما بعد داعش، ودور الأمن الجامعي في السلامة والأمن الكيمياوي والبايولوجي والإشعاعي والنووي، وتطوير مفهوم الأمن والسلامة الكيمياوية والبايولوجية في جامعة سامراء.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات