أقام المركز الوطني لبحوث وعلاج السكري في الجامعة المستنصرية، محاضرة عن اهمية الصيام لمرضى السكري بنوعيه ، بمشاركة عدد من الأطباء وطلبة الدراسات العليا .

وتناولت المحاضرة، التي ألقاها الدكتور عباس مهدي رحمه ،فوائد الصيام لبعض مرضى السكري والتي تتمثل بضبط مستويات الجلوكوز في الدم والمساعدة في إنتاج الطاقة للجسم، وتخفيض إنتاج الإنسولين مما يؤدي إلى راحة البنكرياس وزيادة إنتاج الجليكوجين لتسهيل عملية تكسير الجلوكوز، فضلاً عن تخليص الجسم من الدهون الزائدة وتقليل مستويات الكولسترول وحامض البوليك.

وبينت المحاضرة التأثيرات السلبية للصيام على مرضى السكري بنوعيه، ومنها إرتفاع خطر انخفاض معدل السكر في الدم 5 أضعاف تقريباً لمرضى النوع الأول و7 أضعاف لدى مرضى السكري من النوع الثاني.

وأوصت المحاضرة بأهمية تحديد مواعيد الأدوية بما يلائم الوضع الصحي، وإتباع نظام غذائي يتماشى مع التغيرات الحاصلة على مستوى التغدية في رمضان فضلا عن تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات لاسيما عند الإفطار كالخبز ومشتقاته والبطاطا والفاكهة المجففة والمعلّبات.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات