حصل التدريسي في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بالجامعة المستنصرية الدكتور أحمد وليد عبد الرحمن، على براءة إختراع عن تصميم جهاز رسم المسار الحركي الرياضي (M.P.P.D).

وتهدف البراءة التي شارك فيها السيد عمر مزهر مالك من وزارة التربية، إلى تصميم جهاز يساعد في تحديد مسار الأداء الحركي عبر تسجيل قيم محاور الحركة التي يمكن إستخدامها برسم بياني يوضح حركة الجسم أو الجزء المتحرك للرياضي اثناء الممارسة الفعلية في التدريب أو الإختبارات ضمن ظروف الأداء الحقيقي في المنافسة.

وتضمنت البراءة التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية تصميم جهاز يتكون من متحسسات للإتجاهات توضع على الوجه الخارجي لكف اليد تحتوي على شريحتين الأولى للتحكم الدقيق والثانية للذاكرة، حيث تقوم هذه المتحسسات بتسجيل قيم التغير في محاور الحركة (x،y،z) مع معالجة هذه البيانات برمجياً للحصول على شكل المسار الحركي للجسم وتحليله.
وتوفر البراءة إمكانية معرفة أشكال المسارات من دون الرجوع إلى تقنيات التصوير التي يصعب إستخدامها في بعض أنواع الرياضة لاسيما تلك التي ترتبط بالأوساط المائية كالسباحة.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات