نظمت كلية الزراعة في جامعة البصرة حلقة نقاشية عن الزراعة من دون تربة والجدوى الاقتصادية من تطبيقها، بمشاركة باحثين ومختصين.

وتضمنت الحلقة بيان أهمية الزراعة المائية كونها حلا للكثير من مشكلات الزراعة التقليدية المتسببة في هدر المياه، إضافة إلى تغطية زيادة الطلبات على الخضر نتيجة الزيادة الحقيقية في النسبة السكانية العربية والعالمية.

وبينت الحلقة أن المواد المغذية الذائبة في الماء هي التي تعطي الجذور الممتدة جميع العناصر ممّا يتيح الاستغناء الكامل عن التربة كمصدر للمغذيات ووسط مناسب لنمو النباتات، فضلا عن امكانية استعمال الحصى أو نشارة الخشب كمادة خاملة كيميائياً ومثبتة للجذور.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات