نظم المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية في الجامعة المستنصرية محاضرة عن تقنية الكاريوتايب ودورها في تشخيص الأمراض الوراثية، بمشاركة عدد من التدريسيين وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف المحاضرة إلى التعريف بتقنية الكاريوتايب ومساهمتها في الكشف عن بعض الأمراض الوراثية في الإنسان عن طريق فحص الكروموسومات وبيان عددها وأشكالها وأحجامها عن طريق عينة دم أو خزعة من النخاع الشوكي أو أنسجة من الشخص ومقارنتها بالحالة الطبيعية.

وناقشت المحاضرة آلية عمل إعادة ترتيب الكروموسومات في العينة المأخوذة من جسم الإنسان، بما يساهم في الكشف عن الأمراض الوراثية لدى العينة المستهدفة، فضلا عن كشف الأمراض التي يمكن تشخيصها عبر تقنية الكاريوتايب متلازمة داون ومتلازمة إدوارد ومتلازمة تيرنر ومتلازمة كلاينفلتر، وقصور النمو والتطور، فضلاً عن اللوكيميا والليمفومة.

وتناولت المحاضرة بيان خطوات العمل في المختبر عبر توفير بيئة مناسبة لنمو العينة وزراعتها، وإيقاف الإنقسام بإستعمال مادة كيميائية وإضافة محلول يسبب إنتفاخ الخلايا وخروج الكروموسومات منها، وصبغ العينة وفحصها تحت المجهر وإداخال النتائج في برنامج بجهاز الحاسوب وتحليلها بتقنية الكاريوتايب.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات