نظم المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية بالجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن الأخطار الحيوية والأمان الحيوي للعاملين في المختبرات الطبية، بمشاركة عدد من الأطباء والباحثين وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف المحاضرة التي ألقتها التدريسية في المركز الدكتورة مائدة حسين محمد، إلى تعريف المشاركين بطرق إدارة المخاطر الحيوية والأمن الحيوي، وبيان أنواع ومستويات المخاطر في مجالات العمل الصحي، ورفع قدرات العاملين في المختبرات بمواجهة المخاطر الحيوية.
وناقشت المحاضرة مفهوم الأخطار الحيوية التي يتعرض لها العاملون في المختبرات وأهم الإجراءات الوقائية البسيطة الضرورية للوصول إلى الأمان الحيوي في العمل وتوفير بيئة آمنة وصحية لإنجاز الأعمال بصورة مثالية.

وبينت المحاضرة أن المختبر الطبي هو من الأماكن الأكثر عرضة للإصابات المهنية والعدوى الناتجة عن التعامل المباشر مع المرضى ومع العينات البيولوجية والحيوية التي غالبا ما تحتوي على مسببات الأمراض المعدية أو شديدة العدوى.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات