حصل، التدريسي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية الدكتور أحمد فرحان عطوان، على براءة اختراع مشتركة لتمكنه من ابتكار طريقة لتبريد الألواح الشمسية الكهروضوئية.

وتضمنت البراءة، التي شارك فيها الدكتور نصير كريم قاسم والدكتور قاسم كاظم من وزارة الكهرباء والمدرس جابر شاكر حميد من وزارة التربية، ابتكار منظومة تبريد جديدة تعمل على تبريد نموذج للوح شمسي نوع sharp عبر تدوير الماء المقطر في دورة مغلقة باستعمال مضخة كهربائية.

وتكونت البراءة، الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية, من حوض معدني حاضن للوح الشمسي تم تصنيعه من الحديد المغلون وعزله من الخلف عن المحيط الخارجي بطبقة من الفلين، يتصل الحوض بمبادل حراري يُغمر في بئر عمقها تسعة أمتار تحت سطح الأرض، حيث يقوم الماء المقطر الذي يتم تدويره بإكتساب حرارة اللوح ونقلها وتبديدها داخل باطن الأرض بواسطة المبادل الحراري الأرضي.

وتوصلت نتائج البراءة، إلى خفض حرارة اللوح الشمسي من 84oCإلى30oC ، واسترداد ما يقارب %92 من خسائر القدرة الكهربائية المنتجة ليعمل اللوح الشمسي في ظروف أقرب إلى القياسية ولأول مرة في معدل درجة حرارة محيط يبلغ45oC .

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات